اختارت الذكرى 15 للوئام المدني للشروع في جولتها

bouteflikaمن المقرر أن تنطلق غدا الأحد قوافل تجوب مختلف ولايات الوطن انطلاقا من ولاية غليزان، من أجل مطالبة الرئيس بوتفليقة للترشح لعهدة رابعة، حيث ستطلق لجان مساندة ترشح رئيس الجمهورية حملة واسعة النطاق عبر الوطن، حاملة شعار “بوتفليقة نريدك رئيسا”، وفي هذا الإطار أكدت أمس، مصادر مطلعة أن اللجان اختارت يوم الأحد المصادف لـ 22 سبتمبر المقبل، بمناسبة الذكرى الـ 15 للاستفتاء الشعبي على قانون الوئام المدني الذي أصدره الرئيس بوتفليقة في 13 جويلية 1999، وكذا الذكري الثامنة للإعلان عن قانون المصالحة الوطنية، ويعتبر قانون الوئام المدني أول خطوة قام بها الرئيس بوتفليقة بعد توليه رئاسة الجمهورية في 16 أفريل 1999، وهو عبارة عن مشروع إصلاحي يشمل عديد من المواد بغية الخروج بالبلاد من حالة اللاأمن التي كانت آنذاك وإقامة مصالحة وطنية شاملة تمحو آثار عشرية سوداء التي مرت على الجزائر، وطور بوتفليقة مشروع الوئام المدني إلى مشروع للمصالحة الوطنية في عهدته الثانية حيث أقره في الجريدة الرسمية في 14 أوت سنة 2005، ويهدف المشروع إلى المصالحة بين الشعب الجزائري فيما بينه بعد معاناة الشعب من سنوات الإرهاب في تسعينيات القرن الماضي التي عاشها الشعب الجزائري بعد أحداث 1991 السياسية، وقد صدر المرسوم الرئاسي بإجراء انتخاب على المشروع في 29 من شهر سبتمبر 2005، وحصل على نسبة استفتاء لصالح المشروع الذي حد من الفترة الدامية للجزائر، كما جاء المشروع لسد الفراغ القانوني للمرحلة الممتدة من 13 جانفي 2000، تاريخ انقضاء مفعول هذا القانون إلى يوم الاستفتاء على الميثاق وذلك بالتسوية القانونية لبعض الأشخاص التائبين خلال هذه المرحلة.

أمال مهيس