499 شخصا لقوا حتفهم خلال شهر رمضان الفارط لوحده، بوطالبي

imagesكشف المدير العام للمركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرقات الهاشمي بوطالبي، أن حوادث المرور في الجزائر تتسبب في مقتل 12 إلى 13 شخصا يوميا بسبب إهمال سائقي المركبات وعدم احترام قواعد السلامة .

وقال الهاشمي بوطالبي لدى نزوله ضيفا على برنامج “لقاء اليوم” للقناة الإذاعية الأولى “إن 499 شخصا لقوا حتفهم خلال شهر رمضان الفارط بسبب حوادث المرور، لنسجل بذلك – يضيف- ارتفاعا كبيرا مقارنة بنفس الفترة من سنة 2012 حيث توفي آنذاك 398 شخص.

واقترح  اتخاذ المزيد من الإجراءات الرّدعية التي من شأنها تهذيب سلوك مستعملي المركبات، بانتهاج خطط على المدى البعيد كالاهتمام بتربية النشء وتعليمهم الإلمام بقواعد المرور وبث ثقافة احترامها والالتزام بها.

 وذكر أن المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرقات، طالب سابقا بإدراج مادة “التربية المرورية” ضمن المقررات المدرسية، بالإضافة إلى إنشاء حظائر التربية المرورية في كل البلديات لتطبيق الدروس النظرية على أرض الواقع .

وأكد ضيف الأولى أن وزارة النقل عاكفة على تطوير وتحديث منظومة التكوين والتدريب على السياقة من حيث المناهج وشروط إنشاء المدارس وتطوير طرق الامتحانات وذلك حرصا على توفير أحسن تكوين ممكن ومنح الرخص لمستحقيها بجدارة.

 وذكر بوطالبي ان المركز يعتمد في برامجه التحسيسية والتوعوية على وسائل الإعلام بالإضافة إلى تعاون مصالح الأمن مع الجمعيات لفرض احترام قوانين المرور خاصة بالقرب من المؤسسات التربوية أين يكثر الخطر بسبب الحركة المستمرة خاصة في فترات الدخول المدرسي.

وفي سياق حديث تطرق مدير عام المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرقات الهاشمي بوطالبي إلى رخصة السياقة بالنقاط، معتبرا إياها حلقة ضمن سلسلة التدابير المتخذة لتحسين منظومة الوقاية بصفة عامة وقال إنها أداة بيداغوجية في الوقت الحالي وليست وسيلة ردعية، وأنها تستخدم لتدريب السائقين على تحمل المسؤولية في حال ارتكاب المخالفات وعدم احترام قواعد المرور.

ح.ريان