691674-president-algerien-abdelaziz-bouteflikaذكر وزير الخارجية الفرنسي، “لوران فابيوس” أمس، على قناتي “فرانس 24” و”بي أف أم”، أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لا يزال في فرنسا دون تحديد مكان إقامته بالضبط.

ولم يوضح الوزير الفرنسي ما إن كان الرئيس بوتفليقة لا يزال يتلقى العلاج بالمستشفى العسكري “فال دوغراس”، أو أنه يمضي فترة نقاهة بالعاصمة الفرنسية باريس، وتعتبر خرجة “فابيوس” أول تصريح رسمي من السلطات الفرنسية حول موضوع تواجد الرئيس الجزائري في فرنسا لتلقي العلاج.

وقال الوزير الأول عبد المالك سلال، إن صحة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة “لا بأس بها” وأن “أطباءه طلبوا منه أن يرتاح لوقت معين”، وأضاف سلال أن بوتفليقة يتابع “باستمرار الملفات والقضايا الوطنية”. ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن سلال قوله خلال لقاء مع ممثلي المجتمع المدني في ولاية الأغواط في جنوب البلاد “كونوا على يقين بأن رئيس الجمهورية بصحة جيدة، وهو يتابع يوميا الملفات والقضايا التي تهم الوطن”.

وأضاف سلال أن أطباء بوتفليقة “طلبوا منه أن يرتاح لوقت معين”، مجددا التأكيد على أن صحة الرئيس “لا بأس بها”.

ح.ريان